الرئيسية / منبر الجمعة / فضل الله: لتشكيل رأي عام وطني رافض لاعادة انتاج الفاسدين والسارقين والمقصرين

فضل الله: لتشكيل رأي عام وطني رافض لاعادة انتاج الفاسدين والسارقين والمقصرين

دعا رئيس لقاء الفكر العاملي السيد علي السيد عبد اللطيف فضل الله ” للتمسك بالثوابت الوطنية والحرص على مكونات الوحدة والسيادة التي تحمي لبنان من التداعيات السياسية والاقتصادية والامنية للحرب الروسية الاوكرانية، مشيرا ان موقف لبنان المتسرّع اتجاه الحرب لا يعبر عن رأي كل اللبنانيين بل هو استجابة للاملاءات الخارجية، سائلا عن مسوغات تناغم الموقف اللبناني مع السياسات الأمريكية التي تقوم على توريط الأنظمة في حروب تخدم استراتيجياتها الاقتصادية والامنية وتدفع ثمنها الشعوب من وحدتها وامنها واستقرارها ، مؤكدا ان مصالحها تفرض التحرر من هيمنة واستبداد النظام العالمي ذات القطب الامريكي الأوحد الذي لم ينتج إلا الصراعات والحروب الدموية والكوارث الإنسانية نتيجة تنامي نهج مصادرة الحريات ونهب الثروات ومخالفة القوانين الدولية وكل الاعتبارات الإنسانية وخير شاهدٍ مايجري في منطقتنا العربية والإسلامية وخصوصاً في اليمن وفلسطين حيث حماية الكيان الصهيوني المحتل الذي يمارس ابشع عمليات القتل والاجرام بحق الأبرياء والمدنيين من أبناء الشعب الفلسطيني”

وطالب السيد فضل الله” بتشكيل رأي عام وطني رافض لاعادة انتاج الفاسدين والسارقين والمقصرين تحت اي عنوان طائفي او مذهبي ، معتبرا ان الانتخابات مرحلة للمحاسبة والتغيير الحقيقي لان الناس التي انهكتها الازمات تحتاج الى صدقية الممارسات بعد أن سئمت استهلاك الوعود والشعارات الفارغة ، سائلا عن البرامج السياسية والاجتماعية الواضحة التي تعمل على تحصين الداخل بالخيارات التي تمنع استباحة لبنان وتحفظ المقاومة في ابعادها الأمنية والاجتماعية والثقافية وتحمي حقوق الناس من الجوع والافقار وتستعيد أموالهم المسروقة والمنهوبة وتواجه سياسات النفاق والخداع والفساد والزبائنية والتسلق على اوجاعهم وتكسر سلطة المنظومة السياسية والمالية التي استباحة الانسان ونهبت أموال الدولة وغرقت في سياساتها الفئوية والمذهبية والطائفية على حساب المصالح الوطنية “.