الرئيسية / مناسبات وفعاليات / تأبين العلامة الراحل آية الله السيد محمد علي فضل الله في صور فضل الله: لمواجهة اخطار التفتيت بخطاب الوحدة والحوار

تأبين العلامة الراحل آية الله السيد محمد علي فضل الله في صور فضل الله: لمواجهة اخطار التفتيت بخطاب الوحدة والحوار

دعا رئيس “لقاء الفكر العاملي” السيد علي السيد عبد اللطيف فضل الله “القيادات الدينية والسياسية والشعبية لنبذ الخلافات الداخلية والعودة لخطاب الانفتاح والوحدة والحوار لمواجهة أخطار المشاريع الخارجية وكل السياسات الفاسدة التي تعبث بقضايا الانسان وتسقط مصالح الوطن”.

كلام فضل الله جاء في لقاء تأبيني للعلامة الراحل آية الله السيد محمد علي فضل الله الذي اقيم في مكتبة المرجع السيد فضل الله في مدينة صور “بحضور مسؤول العلاقات الخارجية لحزب الله في منطقة الجنوب الشيخ أحمد مراد، والنائب السابق عبدالمجيد صالح، وممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي محمد صفي الدين، وعضو جبهة العمل الاسلامي الشيخ غازي حنينة، ومسؤول مكتب المرجع فضل الله في قم الشيخ علي حلاوي، ورئيس مجلس علماء فلسطين الشيخ حسين قاسم، والناطق الاعلامي للمجلس الشيخ محمد موعد، ورئيس الهيئة الاسلامية الفلسطينية الشيخ سعيد قاسم، ووفد من حركة فتح اللواء ابو احمد زيداني ومسؤول العلاقات في حركة فتح اللواء ابو باسل جلال شهاب، ومسؤول منطقة صور العسكرية والتنظيمية في حركة فتح العميد توفيق عبد الله،
وعضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاستاذ احمد مراد، وعضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية ابو وائل عصام، ومسؤول الجبهة الديمقراطية الاستاذ عبد كنعان، ومدير المركز الثقافي الفلسطيني، ومسؤول رابطة مخاتير منطقة صور المختار رضا عون، ومسؤول جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية الشيخ محسن سالم، ونائب رئيس جمعية نور اليقين الخيرية الشيخ جمال محمد، والحاج محمد شعلان عن الاتحاد العمالي العام، ورئيس مجموعة هلا صور الثقافية الاعلامية الدكتور عماد سعيد، ورئيس جمعية الاكاديميين الاستاذ خليل شقير، ورئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني الاستاذ احمد فقيه وحشد من علماء الدين والفعاليات الثقافية والاجتماعية والبلدية والاختيارية”.

فضل الله.
قال “ان آية الله السيد محمد علي فضل الله يمثل احد الرواد المؤسسين لحالة المقاومة واحد روافد المشروع التنويري المواجه لكل العصبيات المذهبية والطائفية ولتخلف ثقافة الغلو والتطرف”.

واشار “ان الراحل كان حافظا لارثه القيمي المتحرر من منظومة المال والسلطة وهو المتميز بدوره الاجتماعي ورعايته لشؤون الفقراء المادية والمعنوية، وهو العالم الفقيه في قراءة النص الديني وفي وعي حركة الواقع وقد واكب بداية العمل الفلسطيني في الجنوب من خلال طلائع الكتيبة الطلابية وبعدها افواج المقاومة من خلال العلاقة مع الشهيد مصطفى شمران وعبر اعداده واحتضانه للجيل المؤسس للمقاومة الاسلامية”.

واكد السيد فضل الله “اننا سنبقى نحمل راية التنوير والمقاومة التي حملها الراحل وسنبقى اوفياء لارث الاباء والاجداد مهما كانت التحديات”.

مراد.
وتحدث الشيخ احمد مراد باسم حزب الله وقال “ان السيد فضل الله من مدرسة العلم والمقاومة واشار الى اهمية دوره العلمي والانساني والجهادي والمواجه للاحتلال الصهيوني والمربي لجيل من المجاهدين والمقاومين”.

عبد الله.
امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور “اشار بدور الخط المقاوم لآل فضل الله مشيداً بدورهم النضالي الداعم للقضية الفلسطينية”.

موعد.
وتحدث الناطق الاعلامي لمجلس علماء فلسطين الشيخ محمد موعد ” عن عمق الروابط بين آل فضل الله والقضية الفلسطينية مشيداً بدور السيد الراحل والمرجع فضل الله”.

حنينة.
منسق الجمعيات الداعمة للمقاومة الشيخ غازي حنينة ” حيا مواقف العالم المجاهد الراحل السيد فضل الله وشقيقه المرجع الراحل مؤكدا على خط الانسنة الذي ارساه كمشروع لتحصين الامة من التمذهب والتعصب والفئويات”.

قاسم.
رئيس الهيئة الاسلامية الفلسطينية الشيخ سعيد قاسم ” شرح اهمية السيد الراحل ودوره في دعم القضية الفلسطينية وايمانه بالوحدة في مواجهة مشاريع تشتيت الامة داعيا لاستلهام مسيرته العلمية والجهادية”.

والقى نجله سماحةالسيد موسى فضل الله “قصيدة رثاء”.

شعلان.
تحدث الحاج محمد شعلان كلمة باسم الاتحاد العمالي العام “حيا فيها آل فضل الله وقال ان هذا البيت الوحدوي الاسلامي الاصيل هو بيت الانسانية وخدمة الجميع”.

وتحدث امام مسجد الزهراء في قدموس الشيخ خليل السيد احمد “مشيدا بالمزايا العلمية والاخلاقية وبدور العلامة الراحل ومسيرته الرسالية الرائدة وقال خسرته محاريب الخشوع وخسرته خنادق المواجه لانه اباً للمجاهدين وخسرته منابر الوحدة الاسلامية وخسره الفقراء والضعفاء وخسرته الحوزات العلمية”.