الرئيسية / مناسبات وفعاليات / ذكرى اربعين العلامة آية الله السيد محمد علي فضل الله في بنت جبيل اجماع وطني على تكريس حالة الوحدة وتعزيز نهج المقاومة

ذكرى اربعين العلامة آية الله السيد محمد علي فضل الله في بنت جبيل اجماع وطني على تكريس حالة الوحدة وتعزيز نهج المقاومة

اجمع المشاركون في ذكرى الاربعين للعلامة آية الله السيد محمد علي فضل الله (قدس سره)في مدينة بنت جبيل على الدعوة لتحصين الداخل بدعم المقاومة وتعزيز الحوار الوطني والخروج من كل الاصطفافات الطائفية والمذهبية

جاء ذلك في احتفال تأبيني حضره ممثل دولة رئيس المجلس النيابي الاستاذ نبيه بري سعادة النائب علي بزي، ممثل أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله سماحة الشيخ علي جابر، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة سماحة الشيخ ماهر حمود، مطران البقاع للروم الارثوذكس سيادة المطران انطونيوس الصوري، سماحة آية الله السيد محمد علي الامين، السيد مهدي الامين ممثل العلامة السيد محمد حسن الامين، ممثل المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي سماحة الشيخ حسين التميمي، ممثل الامام الخميني في البرازيل سابقا سماحة السيد محمد تقي الطبطبائي التبريزي على رأس وفد علمائي، ممثل سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد علي الاصغري، ممثل حركة انصار الله في اليمن السيد حميد رزق، الناطق الرسمي لمجلس علماء فلسطين الشيخ محمد موعد، عضو كتلة الوفاء للمقاومة سعادة النائب الحاج حسين جشي، اللواء ابو احمد زيداني ممثلا حركة فتح في لبنان، عضو القيادة السياسية لحركة حماس في لبنان عبد المجيد عوض على رأس وفد ضم علي موسى وخليل الحاج ومحمود طه، ومسؤول جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه، منسق تيار المستقبل في الجنوب وممثل النائب بهية الحريري الاستاذ نبيل بواب، قاضي صيدا الشيخ احمد نصار، ممثل قائد منطقة الجنوب في قوى الأمن الداخلي العميد غسان شمس الدين الرائد سمير حمزة ، وممثل الجماعة الاسلامية في لبنان الأستاذ بسام حمود، ممثل الهيئة الاسلامية للرعاية والارشاد الاستاذ طارق بزري، منسق لجنة الحوار الاسلامي المسيحي في لبنان سماحة السيد علي السيد قاسم، راعي ابرشية رميش المارونية الاب نجيب العميل، كاهن رعية عين ابل الاب جورج العميل، منتدى الحوار السيد محمد ترحيني، الدكتور عبد العزيز التميمي المستشار الأول لرئيس مجلس الوزراء العراقي السابق الدكتور ابراهيم الجعفري، وتمثل من سوريا والعراق كل من: آية الله المرجع الشيخ جواد الخالصي، رئيس مجمع الشيخ كفتارو وعميد جامعة بلاد الشام الدكتور محمد شريف الصواف، رئيس الهيئة العلمائية لاتباع اهل البيت (ع) في سوريا آية الله السيد عبد الله نظام، سماحة الشيخ محمد توفيق البوطي عن علماء بلاد الشام، بالاضافة لحشد كبير من علماء الدين والفعاليات البلدية والاختيارية والاجتماعية والثقافية من الجنوب ومختلف المناطق اللبنانية.

واكد نجله سماحة السيد حسن السيد محمد علي فضل الله على الالتزام بالخط الرسالي لوالده السيد الراحل الذي جسّده سلوكا وموقفا والتزاما بقضايا الانسان والوطن فكان ملاذا للمجاهدين وابا لكل المقاومين وحاملا لهموم الفقراء والمستضعفين وكان امينا على حفظ نهج المقاومة بكل ابعاده الجهادية والثقافية والاجتماعية وملتزما بموجبات القضية الفلسطينة لان فلسطين هي قبلة الروح وأُم القضايا، واكد اننا سنبقى نستلهمه خلقا وانفتاحا وانسانية وسعيا لخدمة المجتمع بكل تنوعاته ومواجهة الاحتلال ورفض التخلف والجهل والغلو”.

وتحدث رئيس “الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة” سماحة الشيخ ماهر حمود “مشيدا بالراحل الكبير الذي جسد الارث العلمي والجهادي لآل فضل الله وكان مثال العالم المجاهد الذي حمل هم القضايا الكبرى في مشاركته الاساسية في حركة المقاومة التي بث روحها في شباب الامة حيث استطاعت ان تسقط جبروت العدو وكان اخيه المرجع ابا للمقاومين وكهفا حصينا لهم، ودعا لوعي طبقة التحديات وحفظ المقاومة وتكريس خط الوحدة ونبذ المتعصبين”.

وتحدث مطران البقاع للروم الارثوذكس المطران انطونيوس الصوري “فدعا لقيم المحبة والبر والانسانية التي مثلها الراحل، حيث كان مؤمنا بكرامة الانسان وساعيا لتلبية حاجات الفقراء ومكرسا حياته لخدمتهم، واكد على اهمية تجسيد ثقافته الحوارية والانسانية لبناء وطن التنوع الثقافي الذي يغني الانسانية و ينبذ التعصب ويقاوم تحديات الاحتلال”.

وتحدث العلامة السيد علي فضل الله “معتبرا ان الراحل كان نموذجا للعالم الذي مثل الدين في سيرته ونهجه القائم على الانفتاح ونبذ التعصب وكان رفيق درب اخيه المرجع في مسيرة جهاده وحريصا على العمل لاجل دولة العدالة التي تصون مواطينها”.

وتحدث الشيخ خليل السيد احمد باسم علماء بلاد الشام ورئيس الهيئة العلمائية لاتباع اهل البيت (ع) آية الله السيد عبد الله نظام الذين اكدو على حفظ ارث الراحل بمواصلة النهج الرسالي والانساني المنفتح ومواجهة الاحتلال وكل المؤمرات التي تعبث بمصير الامة”.

وختم الاحتفال بمجلس حسيني لمنسق لجنة الحوار الاسلامي المسيحي سماحة السيد علي السيد قاسم الذي اكد “على الالتزام بالنهج الاصلاحي للامام الحسين (ع)”.

وكان تقديم الكلمات مع كلمة ادبية للاديب الاستاذ عماد شرارة