الرئيسية / مناسبات وفعاليات / رئيس الفكر العاملي هنأ بالميلاد ورأس السنة في رميش وعين ابل: لكسر حلقة الفساد بإعطاء الدور للكفاءات والايادي النظيفة

رئيس الفكر العاملي هنأ بالميلاد ورأس السنة في رميش وعين ابل: لكسر حلقة الفساد بإعطاء الدور للكفاءات والايادي النظيفة

دعا رئيس “لقاء الفكر العاملي” السيد علي عبد اللطيف فضل الله، الى “توحيد الجهود لحماية الوطن والمواطن من خطر الفاسدين والعمل على إنقاذ الفقراء من من عبث السياسات التي تسقط مصالح المواطن خدمة لمصالحها الفئوية والسياسية”.
وشدد السيد فضل الله خلال زيارات للمعايدة بعيدي الميلاد ورأس السنة وشملت بلدتي عين ابل ورميش على رأس وفد من اللقاء على “ضرورة الانفتاح بين مكونات الوطن على تنوعها لتحصين الانسان والبلد بالسياسات التي تحمي من خطر استباحة وطننا ومصالحنا الوطنية والاقتصادية خدمة لمشاريع مشبوهة وخطيرة”.
رميش: البداية كانت من رميش حيث استقبل السيد فضل الله والوفد المرافق راعي ابرشية البلدة الاب نجيب العميل في حضور رئيس البلدية البير الحاج والمخاتير وحشد من اهالي البلدة.
العميل: وتحدث الاب العميل مؤكداً “اهمية العلاقة الاخوية بين اهالي المنطقة والوطن الواحد مشدداً على العودة الى المشتركات الوطنية لجميع اللبنانيين”.
فضل الله: ثم تحدث السيد فضل الله فاعتبر ان “نهج الانفتاح يمثل خياراً دينياً ثابتاً”، ودعا الى “الرجوع الى ثقافة الجوهر الديني التي ترفعنا من مستنقعات المصالح الفئوية والعصبيات الدينية والتي اسقطت لبنان في تجارب الصراعات بإسم الاسلام والمسيحية”.
الحاج: واكد رئيس بلدية رميش البير الحاج “ضرورة تعزيز الروابط الاخوية بين ابناء المنطقة”.
كما تحدث الاستاذ الجامعي الدكتور فوزي ايوب ، فشدد على “ضرورة إطلاق المبادرات التي تلغي الحواجز المصطنعة وتنمي العلاقات بين ابناء الوطن الواحد”.
عين ابل: وانتقل الوفد الى عين ابل حيث كان في استقباله راعي ابرشية عين ابل الاب حنا سليمان ورئيس البلدية عماد اللوس وحشد من اهالي البلدة.
واكد الاب سليمان ان “الوطن لا يحميه الى العيش المشترك والرجوع الى جوهر الاسلام والمسيحية”.
واشار اللوس الى “اهمية استمرار المناخ الاخوي بين ابناء المنطقة والذي تجسده حركة السيد فضل الله ودور ونشاطات لقاء الفكر العاملي الوطنية والعابرة للطوائف والمذاهب”.
وتحدث عضو اللقاء وامام مسجد الزهراء في قدموس الشيخ خليل السيد احمد، فدعا الى “تكسير الحواجز المصطنعة والقفز فوق الحساسيات والعصبيات”.
واشاد نائب رئيس بلدية عين ابل السابق طارق متى بدور السيد علي عبد اللطيف فضل الله “الذي يحمل راية البيت العاملي الوطني وراية التنوير في مواجهة التعصب والانغلاق”.
فضل الله: واكد السيد فضل الله على “المصير الواحد للمسلمين والمسيحيين لان الفساد والظلم ليس له هوية دينية او طائفية”.
وطالب بـ”حماية لبنان بمواجهة الفساد وتقديم اصحاب الكفاءات الذين يكسرون القيد الطائفي والمذهبي لان لبنان لا يمكن ان يبقى تحت رحمة طبقة سياسية فاسدة تحكمه باستغلال الدين والمذاهب والطوائف”.