الرئيسية / مناسبات وفعاليات / “الفكر العاملي” أحيا اربعين الامام الحسين وكرم الأب نخلة، فضل الله: المقاومة كفيلة بإسقاط صفقة القرن وتحرير فلسطين

“الفكر العاملي” أحيا اربعين الامام الحسين وكرم الأب نخلة، فضل الله: المقاومة كفيلة بإسقاط صفقة القرن وتحرير فلسطين

استغرب رئيس “لقاء الفكر العاملي” السيد علي عبد اللطيف فضل الله ان “تمد بعض الدول العربية يدها الى اسرائيل العدوة القاتلة ولا ينظرون الى ما تصنعه آلة الحرب الاميركية- الاسرائيلية في اليمن وفلسطين”.

ورأى أن “صفقة القرن لا تتم الا بإسقاط القضية الفلسطينية والمقاومة وإضعاف الجمهورية الاسلامية الايرانية، لكن الشعوب الحرة والواعية ستسقط كل هذه المشاريع المشبوهة وستتمسك بخيار المقاومة الذي سيحرر الانسان والارض”.

ودعا الى “مواجهة كل أشكال الفساد الداخلي بالخطط العملية وليس بالمواقف والشعارات وذلك خدمة للإنسان وليس في مجال الاستثمارات والبحث عن المصالح”.

كلام السيد فضل الله جاء خلال إحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين في المسجد الكبير في عيناثا والذي تخلله تكريم راعي ابرشية برعشيت وصفد البطيخ الاب ويليام نخلة في حضور لفيف من العلماء والآباء وحشد من الفاعليات الاختيارية والبلدية، الثقافية والاجتماعية والفكرية.

واعتبر فضل الله أننا “عندما نأتي لنلتقي في ذكرى الامام الحسين فإنما نأتي لنرتقي لا بالمظهر وقد كثرت المظاهر انما نرتقي بالجوهر الذي يبحث عن جمهوره على مستوى الواقع لاننا نؤمن ان الحسين الذي استشهد من اجل حياة الامة يستحق منا ان ننطلق لنجسد الحياة في كل مفاصل الواقع”. وتابع :” فالحسين ليس المشهد التاريخي الذي نذرف الدموع لأجله وتتحرك العواطف لمأساوية ما حصل. فالحسين ليس هو القتيل الذي يبحث عن ماتم انما الشهيد الذي يبحث عن أنصار القضية. قضية مواجهة كل حالات الفساد، وصياغة الذات مع ما يتناسب مع الخيارات المبدئية مع القناعات وليس المصالح. فالحسين كان واحداً، وجهه واحد، موقفه واحد وحضوره واحد وثورته ونهضته واحدة من اجل الانسان وقضيته من اجل مواجهة الظلم والفساد”.

ولفت الى اننا “نحتاج على المستوى الانساني والاسلامي والشيعي لنؤكد خيار القناعات والمبادئ وليس المصالح وهذا هو الحسين هذا الموقف الذي يمكننا من مواجهة الفساد الديني والسياسي”.

الاب نخلة: وعاهد المكرم الاب نخلة الحضور بـ”الاستمرار بالنهج الإيماني المتسمك بالله ونصرة المظلومين ومواجهة الاحتلال وتاكيد حالة المقاومة ضد السياسات تستهدف الانسان وكل الفتن التي تمزق المجتمعات”.
ودعا نخلة الى “مواجهة حالة التطبيع مع العدو والتي تعبر عن سقوط الحكام الذين ينحرفون عن القضية الأساس فيصالحون الجلاد ويجلدون الضحية”.

قاسم: وشدد رئيس الهيئة الاسلامية الفلسطينية الشيخ سعيد قاسم على “اهمية التوحد لنصرة الشعب الفلسطيني وتحرير القدس للتعبير عن كربلاء هذا العصر”.

ابو عدس: ودعا رئيس البعثة الازهرية في لبنان سابقاً وامام مسجد الرفاعي في صور الشيخ خالد أبو عدس الى “تأكيد خط الحسين بالنهج والوعي والمواقف”.

التركي: ودعا الشيخ عادل التركي الى “إطلاق المشروع الاسلامي الوحدوي وتأكيد نهج المقاومة في مواجهة المشاريع المعادية”.

السيد احمد: وتحدث إمام مسجد قدموس وعضو اللقاء الشيخ خليل السيد احمد، فدعا الى “الالتفاف حول الخط التنويري وحماية المقاومة وتأكيد البعد الانساني للدين”. واشاد بـ”دور الاب نخلة وكل المكونات العاملية النهضوية”.

ابراهيم: وتحدث الاستاذ علي ابراهيم فأكد “خصوصية اللقاء التنويرية ومن ضمن خط المرجع السيد محمد حسين فضل الله والامام المغيب السيد موسى الصدر والذي انتج الخط الإنساني القائم على العيش المشترك ومواجهة الغلو والخرافة”.

بزي: والقى الشاعر امين كريك قصيدة بالمناسبة. وتحدث الدكتور مالك بزي مشيداً بـ”الاب نخلة وبدوره الانساني، داعياً الى انصهار كل المكونات في بوتقة انسانية وحضارية واحدة”.