الرئيسية / مناسبات وفعاليات / رئيس لقاء الفكر العاملي خلال إحياء العاشر من محرم: لنتعظ من ثورة الامام الحسين في مكافحة الظلم والفساد

رئيس لقاء الفكر العاملي خلال إحياء العاشر من محرم: لنتعظ من ثورة الامام الحسين في مكافحة الظلم والفساد

أكد رئيس “لقاء الفكر العاملي” السيد علي عبد اللطيف فضل الله على “خيار المقاومة كخيار وطني لمواجهة كل الاستحقاقات”.

ودعا الى “مواجهة الفساد المستشري في كل الواقع الديني والسياسي والاجتماعي، بعيداً من الاستهلاك السياسي والاعلامي”.

وشدد على “دور الطبقة السياسية التي لا تتقن الا الكلام في الوقت الذي يبقى المواطن اسير الفقر والحرمان والسرقات والهدر والسمسرات”.

كلام السيد فضل الله جاء خلال إحياء لقاء الفكر العاملي العاشر من محرم والذي تلاه قراءة المصرع الحسيني وغداء بالمناسبة في منزل والده المقدس السيد عبد اللطيف فضل الله. كما كان اللقاء احياء ذكرى عاشوراء وخلال العشرة ايام الماضية بمجلسين صباحي في منزل العلامة فضل الله ومسائي في النادي الحسيني لبلدة عيناثا.

ورأى السيد فضل الله ان “ما يجري في فلسطين واليمن من تنكيل وقتل وتشريد بالعزل والنساء والاطفال ما هو الا استمرار لنهج واحد من الاستعمار والاحتلال والاستكبار”، داعياً الى “يقظة ضمير عربية ودولية لايقاف المجازر وحمام الدم”.

وأكد ان “هوية عاشوراء هي هوية إنسانية وليست هوية مذهبية او طائفية لان الحسين في خياراته الرسالية وتجليات شهادته جسد خط الانبياء والرسل”.

ودعا الى “تأكيد صدقية الانتماء للحسين عبر مواجهة الفساد والجهر بالحق وكسر الارتهانات الى منظومة السلطة والمال وثقافة التعصب والانغلاق التي تتنافى مع عاشوراء”.
وحذر من “الطقوس المستحدثة والدخيلة والعادات والرويات والاساليب التي تشوه صورة عاشوراء، لاننا عندما نروي من دون ان نتحقق ونبتدع الاشكال والاساليب المسيئة التي لا اصل لها وعندما نهتم بالصورة من دون الجوهروندخل عاشوراء في حساباتنا السياسية والذاتية فإننا نقتل الحسين القضية والوعي والمقاصد وتلك قمة المأساة”.