الرئيسية / وفيات / ذكرى اسبوع رحيل الفقيدين المرحومين السيد عبد الحسين ابراهيم والسيدة فريال دعبول

ذكرى اسبوع رحيل الفقيدين المرحومين السيد عبد الحسين ابراهيم والسيدة فريال دعبول

أسف رئيس “لقاء الفكر العاملي” وإمام بلدة عيناثا السيد علي عبد اللطيف فضل الله لما آلت اليه اوضاع البلاد والعباد في ظل طبقة سياسية فاسدة لا تؤتمن لا على بلاد ولا على عباد.وقال السيد فضل الله خلال ذكرى اسبوع رحيل الفقيدين المرحومين السيد عبد الحسين ابراهيم والسيدة فريال دعبول بعد ظهر الاحد في 26 تموز 2015، في بلدة عيناثا:”اننا امام فيدرالية جديدة وللاسف اسمها فيدرالية النفايات، فهذه القمامة السياسية بعينها حيث لا تزكمهم رائحة النفايات المتناثرة في شوارعنا بل تزكمنا رائحة الصفقات المشبوهة، وهذا ان دل انما يدل على عقم الطبقة السياسية التي تدير الوطن وتأسره وتبقيه رهن سمساراتها ومشاريعها الشخصية البغيضة”
ومما قاله أيضًا في الفقيدين:
– من الذين ابتعدوا عن ضوء الزيف الغامر الذي يعمي البصيرة ليستنيروا بضوء يشرق في قلوبهم حبًا وفي نفوسهم وفي حياتهم إشراقة أمل.
– إنسانيون لم تتعرَ إنسانيتهم أمام أرباب السلطة و المال و النفوذ، منسيون حاصرهم إهمال الواقع وانصراف أهل الشأن لشؤونهم وهم في غفلة من شأن الناس.
– لم تبهرهما المظاهر الشائبة الزائفة التي لا تدوم والتي تتسول ولا تنتج، لم تلوث نفوسهما شوائب الذات، ولم يُهتك سترها.
– من هؤلاء الذين يعيشون بصمت و يعانون بصمت و يرحلون بصمت فلا يثير انتباهنا إلا موتهم، هم الذين أشفتهم الحياة بعذاباتها فواصلوا مرارة العيش بصبر وتسليم إيمان وسعي وثبات.